اعلامية مصرية تنفجر غضباً وتعلق:“كان يوم اسود يوم ما قابلت عبدالله رشدي” ما القصة؟


أعربت الإعلامية المصرية ، إسراء خطاب ، عن غضبها الشديد بعد تداول صورة لها على مواقع التواصل الاجتماعي مع الداعية عبد الله رشدي.
وظهرت في مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قالت فيه: “لا علاقة لي بالداعية عبد الله رشدي. كل ما حدث هو أنني قدمت تعازيّ في وفاة زوجته ، لا أكثر “.

وأضافت: “الصور التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي التقطت في الجنازة ، وانتشارها لا يعني أن هناك علاقة بيننا”.

وأضافت: “طلب مني عبد الله رشدي أن أرتدي الحجاب وأنا جالس معه لتقديم التعازي ، وكان خطئي في حياتي أنني التقيت بأحد الإسلاميين أو الدعاة”.

واختتمت حديثها بقولها: خطأي في حياتي أنني التقطت معه صورة ونشرت الصورة. لقد كان يومًا أسود عندما قابلت عبد الله رشدي ، ولن أتزوج أبدًا من أي من الدعاة الإسلاميين “.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: